مبادئ التسويق الهامة

1- تصرف الضغوط قصيرة الأمد التركيز بعيداً عن مواطن القيمة. بطبيعة الحال من المهم تحقيق المستهدفات الشهرية أو ربع السنوية، لكن من الضروري ألا تفقد المؤسسات رؤيتها لدور التسويق على المدى البعيد. وهنا لا أتحدث عن إدارة دورة حياة المنتج. يجب أن تُعني عملية التسويق بإدارة عملية وحيدة متكاملة لتوليد الطلب وتوفر التغذية الراجعة في كل المراحل. وعلى هذا تكون عملية التسويق معنية بتحسين عمليتي التدفق والتغذية الراجعة على أفضل نحو ممكن، بدايةً من السوق الواعدة غير المستغلة من جانب،  وصولاً إلى العملاء الممكن مراجعتهم،

 

وهذا الأمر يشبه قليلاً عملية الحركة الدودية في الجهاز الهضمي البشري. حيث يجب القيام بالأنشطة قصيرة الأمد فقط في ظل نظام له وجهة محددة تتمثل في: إما استعادة التوازن أو زيادة التدفق من خلال النظام كاملاً، ويجب ألا توجد أفعال تلقائية غير محسوبة العواقب تركز ببساطة على مرحلة واحدة وبالتالي تخل بالتوازن وتقلل الهوامش ومن الممكن أن تدمر العلامة التجارية.

 

2- هناك افتقار إلى التنمية المهنية. على الرغم من جهود المعهد البريطاني المرخص للتسويق وكليات إدارة الأعمال المنتشرة في جميع أرجاء البلاد، فمازال التسويق يعاني من افتقار في جانب التنمية المهنية، إن اختيار موظفين لأقسام التسويق من أقسام مختلفة له تأثير بارز على قدرة الموظفين على العمل بأعلى مستويات الأداء، كما أن القدر الأعظم من مهارات التنمية يتم اكتسابها من قبيل المصادفة أو يتم تعليمها على حين غرة دون استعداد من جانب الموظفين.

 

3- تصريح الإدارة العليا باهتمامها ودعمها للتسويق دون القيام بما يثبت ذلك. هل هذا بسبب أن التسويق يُنظر إليه كجزء من المبيعات وليس العكس؟ ربما تنظر الإدارة العليا ببساطة إلى التسويق على أنه تكلفة ضرورية وليس إستراتيجية تمكينية للشركة.

 

ومن الممكن أن يجادل البعض قائلين إن التسويق يجب ألا يكون وظيفة معزولة بل يجب أن يكون مسئولية مشتركة بين كل إدارات الشركة، على أن يتم دعمهم بفريق موجه صغير. ولذلك فليس هناك حاجة إلى تمثيل للسوق على مستوى الإدارة العليا.

 

وعلى الرغم من ذلك، من الممكن أن يقال الكلام نفسه بخصوص دور إدارة المواد البشرية، ومن ثم لماذا يتم تمثيل الموارد البشرية في كل اجتماع مجلس إدارة ولا يتم تمثيل التسويق إلا مرات قليلة؟

 

4- لا تتم إدارة التسويق على أنه عملية متسقة متكررة. نظراً للافتقار إلى المعايير الواضحة في عملية التسويق، فإن الطبيعة الإبداعية للتسويق تصبح أحياناً مبرراً لسوء السيطرة وعدم القدرة على توقع أو تكرار نفس الأداء.

 

وهذا الأمر يؤثر بالسلب على مصداقية فريق التسويق أمام مجلس الإدارة. وعموماً، تستند الإدارة المالية والمبيعات والإنتاج والعمليات وغيرها من الوظائف المؤسسية على عمليات متكررة مدعومة بالبيانات، ومن ثم يحتاج التسويق أيضاً إلى أن يصل لهذا المستوى كي يكتسب الاحترام الذي يستحقه.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+