طرق تسويق المنتجات

قصة واقعية –صانديسك –قصة "تانيا"

الراوي: كانت "تانيا" المديرة المسئولة عن تسويق المنتجات في شركة تعمل في مجال بطاقات الذاكرة.
السياق: تعد شركة صانديسك شركة رائدة في سوق وسائط تخزين الذاكرة الوميضية (فلاش ميموري)، حيث تنتج منتجات تشمل مشغلات موسيقى وفيديو سانسا، وبطاقات ذاكرة فوتوغرافية عالية الأداء بمختلف التنسيقات، وبطاقات ذاكرة للهاتف المحمول، ومنتجات ذاكرة للناقب التسلسلي العام (يو إس بي) ومجموعة من أجهزة قارئ بطاقات الذاكرة.

 

تمتلك شركة صانديسك الكثير من براءات الاختراع للذاكرة الوميضية، وتقوم بإعطاء تراخيص منتجات لغيرها من المصنعين بالإضافة إلى البيع للمستهلكين من خلال تجار التجزئة المنتشرين في كل أنحاء العالم.

 

الموضوع: هناك الكثير من المنتجين للذاكرة الميضية في السوق، فضلاً عن تدني الأسعار بالنسبة للميحا بايت نتيجة للتقدم التكنولوجي وقوى السوق، ومن ثم فإن هذا الأمر يسبب تحويل المنتجات في السوق إلى سلعة استهلاكية، وهو ما يطلق عليه اسم عملية "التسليع".

 

كانت ولا تزال شركة صانديسك الرائدة في حصة السوق بسبب مجموعة البطاقات الفوتوغرافية "الترا" التي تقدمها لسوق المستهلكين. ولذلك كان الموضوع الذي يواجه "تانيا" هو كيفية مجابهة قوى السوق تلك.

 

الحل: كان الجواب يكمن في فهم اتجاهات السوق وآلياته وتطوير علامة تجارية موازية لتلبية احتياجات المستخدمين المتقدمين والمحترفين.

 

قامت "تانيا" بتقديم وتطوير البطاقات الفوتوغرافية الجديدة "إكستريم" التي تعد الآن أفضل منتج من نوعه بالنسبة لمستخدمي المنتجات باهظة الثمن وعالية الجودة.

 

وعن طريق هذه الخطوة، تمكنت من اغتنام فرصة غير مستغلة وفي الوقت نفسه تقديم خط إنتاج "مبجل" يؤكد ويدعم المركز القيادي لشركة صانديسك في سوق واسعة النطاق.

 

وقامت "تانيا" بتسويق خط إنتاج "إكستريم" على أنه الخيار المفضل للمصورين الجادين، وقامت بدمجه مع الرعاية التي تقدمها صانديسك لفريق سباق الدراجات البخارية" دوكاتي "كي تكون العلامة التجارية أكثر ظهوراً على وجه العموم.

 

الدرس المستفاد: يُظهر نجاح بطاقات "إكستريم" كيف يمكن للفهم السليم للأسواق مع بعض التفكير أن يحول تهديداً محتملاً إلى فرصة لتطوير وضعك في السوق، إذ أنه في خطورة واحدة صنعت صانديسك منتجاً قيادياً متطوراً عالي الإمكانيات وقدمت حلاً فعالاً لعملية التسليع المتزايدة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+