أفضل أساليب التسويق

أفضل عشر أدوات وتقنيات

يقدم هذا المقال إطار عمل للطرق أو التقنيات اللازمة لتحسين الأداء، وجعل حياة فريق التسويق أسهل. ويمكن أن يستغرق إتقان كل عنصر من هذه الأدوات والتقنيات عمراً طويلاً، لكن مدير التسويق الناجح سوف يعلم المناطق التي يلزم التركيز عليها من أجل تصحيح ما بها من عيوب، ويقود الفريق إلى الأداء الصحيح، وغالباً ما يرتبط النجاح بتقديم أدوات وتقنيات بسيطة من أجل تحسين الفعالية والكفاءة.

 

تقديم أدوات وتقنيات التسويق
ما هو المطلوب؟ أفضل عشر أدوات وتقنيات

 

من المحتمل أن تكون قد سمعت عن عناصر المزيج التسويقي الأربعة وهي: المنتج والسعر والترويج والمكان؛ وسوف تعرف المزيد عن هذه العناصر فيما بعد. في الحقيقة، هناك إطار متكامل من ستة عناصر يشمل أفضل عشر أدوات وتقنيات لفرق التسويق الناجحة.

 

المبادئ: وتعني وضع الأهداف والتحديات العامة للتسويق في ظل بيئة العمل في الوقت الراهن.

 

وعن طريق تذكير أنفسنا بالمبادئ الأساسية للتسويق، تكون لدينا فرصة أفضل لتحقيق الأهداف النهائية للعمل التجاري بدلاً من الوقوع في شرك البحث عن الأساليب التي من شأنها تحقيق هذه الأهداف، وهذه الأساليب تشمل:

1 أساسيات التسويق (الأساسيات والعناصر الضرورية للتسويق الإستراتيجي والتشغيلي).

 

العملية: تهتم بالمراحل الأربع لإدارة وتسليم التسويق الإستراتيجي والتي تضمن أن يظل النشاط التسويقي عملية مستمرة ودائمة، وهذا المنهج يطبق "تفكير الأنظمة" الخاص بشركات كبرى في بيئة التسويق، مثل نظام إنتاج توبوتا أو عملية هوندا الرباعية المتمثلة في التخطيط والفعل والمراجعة والتصرف.

 

2 فهم (كل العوامل الخارجية والداخلية المؤثرة على الموقف).

 

3 تطوير (الإستراتيجيات والخطط لاقتناص الفرص وتحقيق الأهداف).

 

4 تنفيذ (وإنجاز الأنشطة من أجل تحقيق تلك الخطط).

 

5 مراجعة (مرحلة التعلم وتقييم النتائج الأفكار المكتسبة من هذه المرحلة والتعقيب عليها).

 

المحافظ التسويقية: وتشمل كل العلامات التجارية والمنتجات والجمهور والأنشطة التي يجب أن تديرها فرق التسويق من أجل تحقيق أهدافها.

 

إن المحافظ التسويقية وإدارتها تعد ضرورية لنجاح التسويق، نظراً لأن التفكير في المحافظ ككل يضمن أن كل عناصر جهودك التسويقية متكاملة ومتسقة، إن إدارة الحافظة التسويقية تعطيك السيطرة الشاملة على كل الأنشطة التي تديرها أو تسهم فيها إدارة التسويق.

 

6 إدارة الحافظة التسويقية (البناء والتطوير والتنقيح والتوازن والقيادة)

 

التمركز في السوق: يعد من أهم مبادئ عملية التسويق. إن تحليل SWOT (نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات) يرى نقاط القوة والضعف من منظور داخلي، ويرى الفرص والتهديدات من منظور خارجي، وسوف نلقي نظرة شاملة على التمركز في السوق، ونكمل التفكير في عناصر المزيج التسويقي الأربعة التقليدية، والذي يكون عادةً من الداخل والخارج، عن طريق إضاقة وجهة النظر الخاصة بالسوق أو المتلقي المتمثلة في هذه العناصر الأربعة (وثاقة الصلة والاستقبال والاستجابة والعلاقة)، والتي تكون عادةً من الخارج إلى الداخل:

7 التفكير من الداخل إلى الخارج والتمركز في السوق –عناصر المزيج التسويقي الأربعة (المنتج والسعر والمكان الترويج).

 

8 التفكير من الخارج إلى الداخل والتمركز في السوق –العناصر الأربعة المتمثلة في (وثاقة الصلة والاستقبال والاستجابة والعلاقة).

 

البرامج: تعد أكثر نتائج النشاط التسويقي وضوحاً. ويستكشف هذا العنصر خيارات البرامج المتاحة من أجل مواجهة تحديات التمركز في السوق، فضلاً عن تقديم بعض أساليب الفوز الممكنة:

9 خيارات البرامج (الأدوات والخيارات).

 

الأداء: يكمل الأداء هذه العملية عن طريق تقييم أداء عملية التسويق من أجل تحقيق أهداف العمل:

10 إدارة الأداء (التقييم ومعايير القياس والعوائد).

 

إن هذه العناصر الستة (المتمثلة في المبادئ والعملية والمحافظة التسويقية والتمركز في السوق والبرامج والأداء) ليست قائمة متسلسلة تهدف لتحقيق التميز في إدارة التسويق، لكنها تعطيك رؤية لتحديات التسويق من خلال عدد من وجهات النظر المختلفة.

 

إن الجمع بين كل هذه العناصر وتطبيقها على محيطك يجب أن يشمل كل الأساسيات.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابع صفحتنا على G+